خواتم 1

تأليف أنسي الحاج

202 صفحة

ما يخيفني في أنظمة القوة العضلية والعسكرية، والبوليسية أنها تتعامل مع الفكر كما تتعامل مع الموت: باحتقار. لا احتقار اليائس أو المؤمن، بل احتقار الجاهل المتعصب أو الأحمق المغرور. إذا قبض النظام الفصلي على شخص فإنه عاجز عن تخيل معاناته في لحظة التوقيف، وطبعاً بعدها. نظام بلا خيال. الخوف من الموت، في نظام لهذا عيب. انعدام رجولة. الرجولة، لهذا النظام، هي نباح قائد الجنود بأوامره وامتثال الجنود للنباح. الرجولة هي الرأس الحليق من خارج ومن داخل. هي الثكنة. هي اختصار العالم إلى حدود ما يجهله المتعصب الأحمق، وما زاد كان للحذف والقتل" في الرواية والمسرح يأخذ المؤلف لنفسه حق قتل أبطاله، وكلما آمات أحداً منهم عاش معه تجربة الموت. ليس للشعر والأفكار، ولا لكتابة من نوع "خواتم" أشخاص يمكن التلاعب بمصائرهم. يغيب هنا موت الأبطال ويحضر موت الكاتب نفسه في بعض الجمل، في بعض التجارب خاصة.

التصنيف : نثر

لا يوجد مراجعات

لا يوجد أقتباسات