هناك

تأليف ابراهيم عباس

314 صفحة

كنت أحيا حياة عادية.. مثلك تماماً.. أحلامي تبقى أحلاما.. لا تتحقق. وفجأة وجدت نفسي هُناك.. منغمساً بجوارحي في أعماق أحلامي.. أعيشها بكامل تفاصيلها.. واحداً تلو الآخر.. يستحيل أن يكون كل ذلك مجرد حلم أو وهم.. فأنا لم أشعر باليقظة من قبل كما شعرت بها هُناك! لم يتبق لي الآن سوى حلم واحد فقط.. أن أعود إلى حياتي المتواضعة.. أن أعود من هُناك!

التصنيف : خيال علمي

لا يوجد مراجعات

لا يوجد أقتباسات