حراس الماء

تأليف إيمي إيتورانتا

255 صفحة

لم أجرؤ على الذهاب إلى الينبوع طوال سبعة أسابيع. أمس، أدرت مقبض حنفية الماء في المنزل، ووضعتُ فم قربة الماء على فم الحنفية المعدني. حادثتها بحلو الكلام وبقبيح الكلام، وربما صرختُ وانتحبتُ، لكن الماء لا يعبأ بأحزان الإنسان. إنه يسيل دون أن يبطئ أو يسرّع مسيره في غياهب الأرض، حيث الصخور وحدها هي التي تسمعه، وحسب. جاد الأنبوب ببضع قطرات في قربتي، ربماء بملء ملعقة فقط.
أعرف ما يعنيه ذلك

التصنيف : خيال علمي, روايات مترجمة

لا يوجد مراجعات

لا يوجد أقتباسات