نهاية اللعبة

تأليف صمويل بيكيت

133 صفحة

فى مسرحية نهاية اللعبة 1957 لا شيء يحدث الى الأبد، وأن الانتظار أبدى ويتبدى ذلك فى: التكرارية التى تتردد مرارا على مستوى العبارات، وان شخوصه لا تخرج من هذه الحياة عن طريق الانتحار، لأنها غير واثقة من أن الموت سيقدم لها الراحة والطمأنينة أو وضعا أفضل

التصنيف : مسرحيات

لا يوجد مراجعات

لا يوجد أقتباسات