قراءة القراءة

تأليف فهد الحمود

289 صفحة

تناول المؤلف في هذا الكتاب القراءة وخطواتها وأساسياتها
وأهداف القراءة وآفاتها .. والكثير من الأمور التي تتعلق في القراءة
يقول في مقدمة الكتاب :
(( قال العقاد (( إن القراءة لم تزل عندنا سخرة يساق إليها الأكثرون طلبا لوظيفة أو منفعة، ولم تزل عند أمم الحضارة حركة نفسية كحركة العضو الذي لايطيق الجمود )).
إن العبقرية إذا لم تتغذ بغذاء القراءة خليقة أن تجف وتذبل ، وإن الذكاء إذا لم يلازمه اطلاع يتحول إلى هباء .
لقد تعامل فئة من القراء مع الكتب تعامل المصدر والمرجع فلم يقرؤوها كاملة ، وفئة أخرى جعلت القراءة ديدنها وعمرت بها أوقاتها ، ولكن دون أن تجد الفائدة المتوخاة منها بالمقارنة مع الوقت تقضيه فيها ، وما درى هؤلاء أن القراءة لا تقف على كثرة ما يقرأ ، و إنما على كيفية القراءة ونوع الكتاب وكيفية العيش معه والتروي منه أشد الرواء ، لذا فإن السؤال المهم الذي يجب أن نطرحه على أنفسنا دائما :
كيف نقرأ قراءة فاعلة مثمرة ؟
وقد حاولت في هذا الكتاب أن أجيب عن هذا السؤال الكبير ..
وأرجو أن أكون قد وفقت فيما سعيت إليه ، كما أرجو أن يجد القارئ في مادة الكتاب النفع والفائدة والله من وراء القصد ))
في هذا الكتاب نتعلم أصول القراءة الواعية ، وجني المعارف وتعزيز الثقافة في ضوء نصائح قيمة واقتباسات رائعة من كتب شتى ، في كل اقتباس ، يذكر في الهامش المصدر والصفحة ، وكلما أعجبني اقتباس أضفت اسم الكتاب في قائمة الكتب التي أنوي اقتناءها ، وبمجرد إنهاء الكتاب توجهت إلى المكتبة وسلمت البائع قائمتي الطويلة ، الكتاب ملهم بحق ، وله توجيهات سمعت بمثلها من كبار الشخصيات التي تأثرت بهم
المؤلف يزرع حب القراءة وطلب العلوم في نفس القارئ ، ويجعله يطلب المزيد ، ويقتدي بالعقاد وابن القيم وابن تيمية من خلال أقوالهم وأفعالهم .. والكثير الكثير من القصص الرائعة والحكم التي تشعل في النفس حب المعرفة..

التصنيف : علوم اللغة العربية

لا يوجد مراجعات

لا يوجد أقتباسات